خبر / مقالة

مؤتمر الدبلوماسية الشعبية بعنوان /شبه جزيرة القرم في السياق الدولي المعاصر/الذي يعقد في روسيا /مدينة يالطا/

تشارك الجمهورية العربية السورية في مؤتمر الدبلوماسية الشعبية بعنوان /شبه جزيرة القرم في السياق الدولي المعاصر/الذي يعقد في روسيا /مدينة يالطا/في شبه جزيرة القرم خلال يومي 6-7 من الشهر الجاري بوفد مؤلف من: الرفيق يوسف الأحمد عضو القيادة القطرية والدكتور هزوان الوز وزير التربية والدكتور عبد السلام الدهموش عضو مجلس الشعب.
والقى الرفيق يوسف الأحمد عضو القيادة القطرية خلال الافتتاح كلمة حزب البعث العربي الاشتراكي شكر فيها سيادة الرئيس سيرغي اكسيونوف رئيس جمهورية القرم على تفضله بقبول التئام هذا اللقاء الذي يجسد عنايته لدور المجتمع المدني والدبلوماسية الشعبية في اجتياز المواجهات والنزاعات وإقامة الحوار البناء بين الدول المعاصرة و توسيع الحوار بين الحضارات و الأديان وإنهاء ممارسات الحصار وانتهاك الحقوق الإنسانية لشعب القرم، لافتاً إلى ظهور العولمة مع نهاية القرن العشرين وبداية القرن الواحد والعشرون والتي سعت إلى تعميم ثقافة القوة المهيمنة على حساب الثقافات الوطنية وخصوصياتها، وغدت العلاقة بين العالمين المسيحي والإسلامي وبين الشرق والغرب مختلفة في توجهاتها على نحو كبير وكل ذلك بفعل سياسات الفرض والإلغاء المتبعة لتعميم هذه الثقافة، الأمر الذي كان له أثر كبير على مجمل القيم الحضارية للمجتمع البشري، لتتحول تلك القيم تحت وطأة العولمة إلى شعارات براقة فارغة من المضمون الحقيقي