خبر / مقالة

ربط التعليم المهني والتقني بحاجات المجتمع وسوق العمل

ضمن خطة وزارة التربية في ربط التعليم المهني والتقني بحاجات المجتمع وسوق العمل، وبغية تزويد المدارس المتضررة بالأثاث المدرسي بعد إعادة تأهيلها.
 نفذت مديرية التعليم المهني والتقني خطة إنتاج المقاعد المدرسية، من خلال ورشها الموجودة في عدد من الثانويات الصناعية، التي يعمل فيها المعلمون والطلاب على حد سواء، بدءاً من بداية عام 2018،
وفي هذا المجال قال مدير التعليم المهني والتقني المهندس فهمي الأكحل: أنتجت مديرية تربية حماه الحصص المخصصة لمديريات التربية في محافظات:/ حماه – إدلب – الرقة/، والتي بلغت /19325/ مقعداً، في حين أنتجت مديرية تربية القنيطرة/2700/ مقعد ، وتربية حلب/10225 مقعداً ، و تربية طرطوس/2300 /مقعد ، وتربية حمص/7500/ مقعد، و تربية درعا/6250/مقعداً، وتربية ريف دمشق/8050/ مقعداً منجزاً إضافة إلى /3000/ قيد التنفيذ، وتربية السويداء/7500/قيد التنفيذ، وتربية اللاذقية/2426/ مقعداً ، وتربية دير الزور/12500/ مقعد، وتربية دمشق/3424/ مقعداً تم إنجازه، إضافة إلى /8000 /قيد التنفيذ، وبالتالي وصل مجموع المقاعد المصنعة مع نهاية الخطة إلى قرابة/93200 /مقعد.
وأضاف تم في مديرية التعليم المهني تشكيل لجنة لإعداد دراسة آلية مناسبة لتنفيذ ورشة صيانة المركبات العائدة لمديريات التربية في كل محافظة، وفقاً لأحكام مرسوم الإنتاج رقم /39/ لعام 2001م، والعمل جارٍ على تحويلها إلى مراكز إنتاج لها.